أخر الأخبار
الرئيسية / كأس الجمهورية / في ربع نهائي كأس الجمورية: تشرين فاز بصعوبة ..والكرامة خانته الدقائق الأخيرة

في ربع نهائي كأس الجمورية: تشرين فاز بصعوبة ..والكرامة خانته الدقائق الأخيرة

اللاذقية : تقرير أحمد سليمة – تصوير : لطفي الأسد

قلب فريق تشرين تأخره بهدف أمام ضيفه الكرامة إلى فوز بهدفين لحساب ذهاب دور الربع النهائي من كأس الجمهورية 2018.
على ملعب الباسل في اللاذقية، دخل الكرامة المباراة بقوة محاولاً خطف هدف السبق مبكراً عبر عدة فرص خطيرة في اللحظات الأولى من اللقاء، و عند الدقيقة التاسعة و من ركلة زاوية نفذها اللاعب بلال المصري، تمكّن زميله علي خليل من تدوين الكرة على يسار الحارس فادي مرعي برأسه، و بعد الهدف تتالت محاولات أصحاب الأرض لإدراك التعادل وسط تألق واضح من الحارس حسين رحال و خط الدفاع أمامه.
و رغم ضغط البحارة بشكل واضح على مرمى الضيوف، إلا أن الكرامة لم يستكن و حاول مضاعفة النتيجة في أكثر من مناسبة، و كانت أخطرها الركلة الثابتة التي نفذها بلال المصري و ردتها العارضة عند الدقيقة 37، لينتهي الشوط الأول بتقدم الكرامة بهدف دون مقابل.
في الشوط الثاني، تابع تشرين ضغطه على مرمى ضيفه عن طريق لاعبيه محمود البحر و محمد مرمور، و عند الدقيقة 58 أدرك اللاعب كامل حميشة التعادل لفريقه بعد أن سدد كرة قوية معلناً فك فريقه للصيام عن التسجيل في مرمى الكرامة.

و واصل تشرين سلسلة إهدار الفرص المحققة، كما رفض القائم الأيسر للكرامة منح محمود البحر تسجيل هدف التقدم لفريقه من علامة الجزاء عند الدقيقة 68، لكن زميله عبد الإله الحفيان استطاع أن يقود الفريق للانتصار في اللقاء بإحرازه للهدف الثاني برأسه في الدقيقة 73 بعد كرة استقبلها من ركلة زاوية، لتنتهي المباراة بفوز تشرين بهدفين مقابل هدف واحد للكرامة قد يمنحه الأفضلية في التأهل.

تصريحات المدربين:

عقب المباراة عبر المدرب حسان عباس المدير الفني لفريق الكرامة عن استياءه من نتيجة المباراة و أكد على أن فريقه استحق التعادل على أقل تقدير، و في تصريحات خاصة لموقع الكرة السورية قال عباس: “في البداية أبارك لفريق تشرين و لجمهوره الكبير و أنا من الأشخاص الذي أحترم هذا الفريق بشدة، و فيما يخص اللقاء فقد قدم الفريقان مستوى كبير و فريقي لم يستحق الهزيمة أبداً، أضعنا العديد من الفرص في الشوط الأول كانت من الممكن أن تحسم اللقاء مبكراً، و لكن هذا شوط و في حمص شوط ثانٍ حيث ينتظرنا جمهورنا الشغوف و العاشق لفريقه و الذي ينتظر فرحة بلوغ نصف النهائي هناك”.
فيما عبر المدرب ماهر قاسم المدير الفني لفريق تشرين عن غضبه من الأخطاء التي وقع فيها لاعبوه خلال المباراة و التي سمحت للخصم بتسجيل هدف واحد، و قال في تصريحه الخاص لموقع الكرة السورية: “عدم مراقبة المدافعين للاعب علي خليل أدت إلى استقبالنا لهدف مبكر، و من بعدها بدأت معركة تشتيت الكرة و الوقوع على الأرض بهدف كسب الوقت و تقليل عزيمة فريقنا الذي لعب كرة قدم رائعة و ممتعة، و نعد الجمهور بأن تتواصل أفراحهم في حمص و نصل إلى نصف النهائي و لا نخيب أملهم”.

أرقام من اللقاء:
سجل كامل حميشة أول هدف لفريق تشرين في شباك الكرامة بعد صيام دام لأكثر من 450 دقيقة.
تعرض الكرامة لأول هزيمة له أمام تشرين، بعد 4 مباريات حقق فيها الفوز مرتين و التعادل في مثلهما.
لعب الحارس حسين رحال أول مباراة رسمية له كأساسي مع الكرامة منذ مباراة نهائي الكأس الموسم الماضي أمام الوحدة حين تعرض في بداية اللقاء حينها لإصابة قطع في الرباط الصليبي وقدم أداءً لافتاً.

اترك تعليقاً