أخر الأخبار
الرئيسية / لقاءات / مدرب تشرين ماهر قاسم:فريقنا سيكون رقماً صعباً وجمهورنا هو الأروع

مدرب تشرين ماهر قاسم:فريقنا سيكون رقماً صعباً وجمهورنا هو الأروع

اللاذقية – حوار : أحمد سليمة – عدسة : لطفي الأسد

لا يختلف اثنان على أنه منذ تولي المدرب ماهر قاسم مهمة المدير الفني لفريق تشرين, تحسّنت نتائج الفريق بشكل ملحوظ تماماً, حيث قفز الفريق برفقته من المركز الثامن برصيد 18 نقطة إلى المركز الرابع بـ41 نقطة.
تكتيك الفريق اختلف بشكل كامل في عهد المدرب قاسم, و بدا منسجماً و خطوطه متناسقة, كما تم منح فرصة المشاركة الأساسية للفريق لعدد جيد من اللاعبين الشباب, أكثر من أي مدرب في وقت سابق, حتى أعاد الجميع لذكريات موسم 2009-2010 حين حقق الفريق للمركز الثالث.
موقع الكرة السورية كان له بعض التساؤلات التي أجاب عليها الكابتن ماهر قاسم في حوار خاص.
– ما تقييمك لمستوى و نتائج الفريق خلال مرحلة الإياب؟
الفريق تطور بشكل مستمر و الأداء كان يتحسن من مباراة إلى أخرى, بالإضافة إلى ثقة اللاعبين بأنفسهم, و أن لديهم أفضل ما يقدموه لتحقيق نتائج أفضل, و أتوقع أن الفريق وصل لحالة من الجاهزية البدنية و الفنية جعلته رقماً صعباً طيلة مرحلة الإياب, والنتائج خير دليل على ذلك رغم بعض المباريات التي هربت نقاطها من أيدينا بسبب عدة عوامل أهمها فقدان الحظ, بالإضافة إلى أن الفريق لم يتلقَّ سوى خسارتين إحداهما بعقوبة اتحادية.
– ما رأيك بمستوى اللاعبين الشباب الذين شاركوا في بعض المباريات؟ و هل يمكن التعويل عليهم في المستقبل؟
لاعبونا الشباب سلاح ذو حدين, و يجب أن يحضروا دائماً بشكل جيد مع الفريق ليصلوا إلى أكبر قدر من الجاهزية البدنية والنفسية التي تؤهلهم لحجز المركز الأساسي في الفريق, و دائماً نطالب الجميع بالصبر على لاعبينا الشباب, فلدينا مواهب كثيرة فمدرسة تشرين الكروية من أكبر و أهم المدارس التي تخرج النجوم في سورية.
– هل ترى أن فريق تشرين ظُلِم فعلاً في بعض المباريات خلال هذا الموسم؟
قد يكون ظُلِم و قد يكون ظلم نفسه! لكن ما يهمنا ككادر فني في الفريق أنه بدأ يتعافى تماماً, و هو إحدى الأرقام الصعبة بين الفرق, و من المرشحين للمنافسة بقوة على اللقب.
– كيف تسير التحضيرات لمباراتي الكأس أمام فريق الوحدة؟
تحضيراتنا تسير بشكل جيد و وفق الخطط التي وضعناها, و نعد جمهورنا بتقديم مستوى طيب و نتيجة ترضي طموحاتهم و تعوض الإخفاق في الدوري, لكن ما ينقصنا في مواجهة الوحدة هو غياب المكوك محمد علي بسبب خضوعه لعملية في الركبة, لكن دائماً ثقتنا كبيرة بالبدلاء.

– شكّل جمهور تشرين حالة فريدة من نوعها في الملاعب السورية, ما رأيك بهذه الظاهرة؟
باعتقادي و اعتقاد كل من شاهد هذا الجمهور, فهو الرقم واحد في سورية و حتى في الوطن العربي, ما يقومون به في الملعب ضرب من الخيال و الشغف الحقيقي, شيء يدعو لرفع الرأس فعلاً, و يجعلك تجتهد في عملك و تقدم أقصى ما بوسعك لإسعادهم.

شاهد أيضاً

عمار شعبان نجم الحرفيين : فريقنا استحق البقاء بين الكبار

حلب – زهير نعمة نجم شاب بصم وتألق هذا الموسم بشكل ملفت مع فريقه الحرفيين …