أخر الأخبار
الرئيسية / دوري المحترفين / تشرين يتجاوز الفتوة بصعوبة

تشرين يتجاوز الفتوة بصعوبة

اللاذقية: تقرير :أحمد سليمة – تصوير : لطفي الأسد

عاد فريق تشرين إلى سكة الانتصارات بعدما تخطى ضيفه الفتوة بصعوبة بهدف وحيد ضمن مباريات الجولة التاسعة عشرة من الدوري السوري الممتاز بكرة القدم.
على ملعب الباسل في اللاذقية و تحت أنظار عدد مقبول من الحضور قياساً لدرجات الحرارة المرتفعة نهاراً, فقد شهدت المباراة حماساً مبكراً و ندية كبيرة  حتى افتتح تشرين النتيجة عند الدقيقة الرابعة عن طريق مدافعه حسن أبو زينب الذي أودع الكرة برأسه في شباك الحارس فاتح العمر, و واصل أصحاب الأرض الضغط على مرمى الضيوف بعدما استغل أحمد بيريش خروجاً خاطئاً من العمر و يرسل الكرة إلى الشباك بكعب قدمه لكن دفاع الفتوة تمكّن من تشتيت الكرة من على خط المرمى عند الدقيقة 11.
عطاء كتيبة المدرب عمار الشمالي لم ينقطع و واصل لاعبوه سلسلة إضاعة الفرص أمام المرمى و عند الدقيقة 22 تمكّن اللاعب محمد مرمور من التوغل بمنطقة جزاء الفتوة و تسديد كرة قوية بَرَعَ الحارس فاتح العمر في التصدي لها و كرر اللاعب نفسه المحاولة بعد أربع دقائق من خارج منطقة الجزاء و ردّها العمر إلى ركنية, و قبل نهاية الشوط الأول بدقائق قليلة فوّت تشرين فرصة مضاعفة النتيجة بعد أن ارتدت كرة محمد باش بيوك من حارس الفتوة لزميله كنان ديب الذي سددها بقوة ليتألق العمر بالتقاطها ببراعة و ينتهي الشوط الأول بنتيجة هدف لتشرين مقابل لا شيء للفتوة.
في الشوط الثاني, انحصر اللعب وسط الملعب في أغلب مجريات اللقاء و كان الضيوف الطرف الأخطر على المرمى في محاولات عديدة لتعديل النتيجة في ظل إرباك واضح في صفوف أصحاب الأرض و قبل نهاية المباراة بدقيقتين سجل اللاعب حسن عويد هدف التعادل للفتوة لكنه أُلغي بداعي التسلل لتنتهي المباراة بفوز فريق تشرين بصعوبة وبهدف وحيد.
و بهذه النتيجة استعاد فريق تشرين توازنه بعد ثلاثية الجولة السابقة أمام الوثبة و رفع رصيده إلى النقطة 41 في المركز الثاني بالمشاركة مع الجيش المتصدر الذي يتفوق بفارق الأهداف في حين واصل الفتوة احتلال المركز الرابع عشر مؤقتاً بـ16 نقطة و هو أحد المراكز الأربع التي يهبط أصحابها للدرجة الأولى.
تصريحات المدربين :


المدرب عمار الشمالي المدير الفني لفريق تشرين: “في البداية أريد التحدث عن توقيت المباراة الصعب فدرجات الحرارة عالية جداً ولدينا عدد من اللاعبين الصائمين, ونشكر لاعبينا و لاعبي الفتوة فلقد لعبوا بظروف صعبة وقدموا مجهوداً كبيراً, و فريقنا كان جيد و أفضل من مباراتنا السابقة و كانت تنقصه اللمسة الأخيرة في عدة فرص و جمل تكتيكية جميلة نفذها اللاعبون”.
و تابع الشمالي : “الفتوة اعتمد على الهجمات المرتدة و الهجمات السريعة و الخطيرة لكن تمكنّا من الحد من خطورتهم و الفتوة يملك خط أمامي قوي فلديهم حسن عويد و مؤمن ناجي و أحمد الجوابرة و سليمان سليمان من خلفهم, و فريقهم يؤكد دائماً بأنه من الفرق الصعبة و العنيدة”.
المدرب عبد الفتاح فراس المدير الفني لفريق الفتوة: “فريقنا في الشوط الثاني كان ممتازاً و فرصنا كانت أكثر و انتشارنا في الملعب كان دقيقاً و حتى استحواذنا على الكرة كان أكبر, بالإضافة إلى تسجيلنا لهدف صحيح و أترك تحليله للمعنيين و حتى باعتراف حكم الساحة نفسه بأنه صحيح, و حقيقةً لا أعلم ماذا يحصل ولا أظن ان هذه الأخطاء مقصودة ضدنا لكنها مكررة, و بالنهاية فريقنا قدم شوطاً رائعاً و لم أتوقع هذا المستوى الكبير بعد أن تسلمت المهمة يوم الأربعاء و لم يخض الفريق معي إلا تمريناً واحداً و إن شاءالله القادم سيكون أفضل في المباريات المقبلة.


أحداث من المباراة :
اعترض الكادر الفني و لاعبو الفتوة على قرار الحكم المساعد الأول عادل العبدالله بإلغاء الهدف الذي سجله اللاعب حسن العويد في الدقيقة 88 بداعي التسلل و تدخل حكم الساحة الدولي صفوان عثمان و الحكم الرابع عادل جاموس و عدد من لاعبي تشرين لتهدئة البال.

شاهد أيضاً

تشرين يعادل الإتحاد في مباراة مجنونة

اللاذقية : تقرير : أحمد سليمة – تصوير : لطفي الأسد حسم التعادل بثلاثة أهداف …